“الملك الشاب يعود من الموت” .. المتحف المصري الكبير يلفت أنظار العالم إليه في رحلة عبر طيات الزمن 35 قرن

هناك حدث جلل يرتقبه العالم أجمع يجتمع فيه الزمان والمكان وهو بمثابة رحلة عبر الزمن فقط تعود بك مدة 3500 سنة، وذلك في المتحف المصري الكبير، حيث يتم كل ءلك في عرض تفاعلي بين الجمهور المشاهد لمظاهر العرض، حيث يظهر عرض بصري مدهش لقصة الفرعون الشاب توت عنخ آمون الذي توفي في شبابه، لكن رغم ذلك تمتع بمقبرة ضخمة مليئة بالكنوز والآثار التي تحاكى بها العالم بسبب بهائها الشديد.

 

بانوراما المتحف المصري الكبير تثير الاهتمام

 

"الملك الشاب يعود من الموت" .. المتحف المصري الكبير يلفت أنظار العالم إليه في رحلة عبر طيات الزمن 35 قرن

يخوض الزائر في المتحف المصري الكبير تجربة فريدة من نوعها في عرض تفاعلي مبه مدته ثلاثون دقيقة، حيث تعتمد التجربة على استخدام الذكاء الاصطناعي في عرض حياة المصري القديم منذ آلاف السنين، فيأخذك في رحلة عبر الزمن، ويحيط بالشخص من جميع الاتجاهات ليجعله يخوض التجربة كالحقيقة، فهي تحيط به 360 درجة، كما تظهر المعابد المصرية القديمة وفي الأرض يظهر الجعران المصري أي الخنفساء بالإضافة إلى السحالي والحيوانات المصرية القديمة، كما يمكنك مشاهدة مقابر المصريين القدماء كما لو كانت وليدة الأمس.

 

العودة إلى مصر القديمة 3500 عام

 

يظهر الملك الشاب توت عنخ آمون مرتدياً الزي الملكي ذو الهيبة والوقار ومتزيناً ويتحدث عن نفسه وقصته التي خلدها التاريخ بموسيقى تصويرية، ويظهر الملك في مرة أمامك ومرة بجوارك ومرة خلفك، مما يضفي حالة من الإبهار لدى الزوار، كما ياتي دور مقبرة الملك الشاب التي تحدث عنها طل العالم وعن كنوزها الضخمة تظهر في العرض ويظهر مكتشفها هوارد كارتر وموقع اكتشافها.

 

تأجيل افتتاح المتحف المصري الكبير

 

افتتاح المتحف المصري الكبير هو حدث هام عالمياً، ومن المؤكد أنه سيتمتع بحضور عريق وكبير لهذا الكنز المُعاد إظهاره بصورة ملائمة لعصرنا هذا، والجدير بالذكر أن الافتتاح قد تم تأجيله عدة مرات، إلا أنه في الوقت الحالي يتم تنفيذ التجهيزات في المنطقة المحيطة بالمتحف تهيئةً لافتتاحه المنتظر.