«لو لقيته بجنيه واحد متشتريش».. تحذيرات خطيرة من شراء هذا النوع من الزيت الموجود في الأسواق.. يدمر الكبد والمناعة!!

ينبغي الحذر من شراء زيوت الطعام المعاد تدويرها، حيث تعتبر سامة وتشكل خطرًا على الصحة، ومع زيادة أسعار المواد الغذائية، ارتفعت حالات استخدام الباعة الجائلين لهذه الزيوت بعد استهلاكها وإعادة بيعها كزيوت جديدة، وهذا التصرف يهدد صحة الأشخاص الذين يتناولون الطعام المحضر بهذا النوع من الزيوت، لذا في هذا المقال سنتناول بالتفصيل الآثار الضارة لاستخدام هذه الزيوت على الصحة فتابعوا معنا للمزيد من المعلومات.

خطورة شراء الزيوت المعاد تدويرها

قد قام الأستاذ الدكتور هشام موافي بالتأكيد بشدة على أهمية عدم استخدام الزيوت المستعملة أو المعاد تدويرها، وأشار إلى المخاطر الكبيرة التي تنطوي عليها هذه الزيوت على صحة الأفراد، والجدير بالذكر أنه عند استخدام المواطنين لهذه الزيوت وتسخينها على النار، يتعرضون لخطر الإصابة بأمراض تهدد الصحة بشكل خطير قد يصل إلى تدمير الكبد والمناعة في جسم الإنسان.

«لو لقيته بجنيه واحد متشتريش».. تحذيرات خطيرة من شراء هذا النوع من الزيت الموجود في الأسواق.. يدمر الكبد والمناعة!!

إعادة تدوير زيت الطعام المستعمل

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة إعادة تدوير زيت الطعام المستعمل بشكل واسع مؤخراً، حيث يتم بيعه من قبل الباعة الجائلين بأسعار منخفضة تصل إلى 28 جنيه للكيلوغرام، بينما تشهد أسعار الزيوت الجديدة ارتفاعًا كبيرًا، كما يتم وضع هذه الزيوت في براميل كبيرة ويتم إضافة مواد كيميائية لمنحها لوناً فاتحاً وشفافاً، ثم يتم تعبئتها في زجاجات نظيفة وبيعها في الأسواق بأسعار مخفضة، ومع الأسف تسبب هذه الزيوت المعاد تدويرها أضراراً خطيرة على صحة الأشخاص.